HOME ABOUT US INSTRUCTIONS SUBMISSION REGISTER ADVERTISE CONTACT

PAST ISSUESCURRENT ISSUE

الملخصات العربيه

 ARABIC ABSTRACTS

 

 

 

 

تأثير تقنيات وصلة البي تي و إسترجاع المستضدات بحمام الماء المتعرج فى إيجاد المستقبلات الشائعة لحالات سرطان الثدي

أحمد عبد البديع- الصادق أحمد آدم- منار عبد الرحمن

الملخص

الخلفية: تلعب تقنيات إسترجاع المستضد دورا رئيسيا في تحديد النوعية والوظيفية لبروتينات الأنسجة المستردة من الكتل المثبتة بالفورمالين والمطمورة فى البارافين. وتستخدم تقنيات مختلفة لكل منها مزاياها وعيوبها.

 المواد والطريقة: تم فحص بروتينات الأنسجة المستردة من الكتل المثبتة بالفورمالين والمطمورة فى البارافين من الحالات التي تم تشخيصها على أنها سرطان الثدي للكتشف عن مستقبلات هرمون الإستروجين، مستقبلات هرمون البروجسترون ومستقبل عامل النمو للبشرة 2 فى الإنسان بواسطة التقنيات المناعية بإستخدام طريقتين مختلفتين لإسترداد المستضدات.

النتائج: خمسون حالة، 49 من الإناث، تراوحت أعمارهم بين 28-85 سنة. كان الكشف عن إسترداد المستضد بإستخدام حمام الماء المتعرج ووصلة البى تى (نظام المعالجة المسبق) متساويا، وأظهرت كلا الطريقتين 20 (40٪) من الحالات الإيجابية و 30 (60٪) من الحالات السلبية، في حين تم الكشف عن إسترداد للمستضد إيجابيا في 18 (36٪) و سالبا في 32 (64٪) عند إستخدام حمام الماء، بالمقارنة مع 10 موجب (20٪) و 40 سلبي (80٪) عند إستخدام وصلة البى تى (P 0.312). وكان كشف مستقبل عامل النمو للبشرة 2 فى الإنسان على النحو التالي؛ فى حمام الماء ضعيفة إيجابية 20 حالة (40٪)، توضيح معتدل 10 حالات (20٪)، توضيح زائد فى 2 من الحالات (4٪). وصلة البى تى ضعيفة التوضيح 13 حالة (26٪)، توضيح معتدل 15 حالات (30٪)، توضيح زائد فى 4 حالات (8٪)؛ ومع ذلك، كان العدد الإجمالي للحالات السلبية والحالات الإيجابية متساوياً لكلا الطريقتين (قيمة P 0.035).

الإستنتاج: تم العثور على تأثير طرق إسترجاع المستضد على الكشف عن مستقبلات مشتركة في سرطان الثدي. تم العثور على حجم هذا التأثير بوضوح في مستقبلات العلاقات الشائعة ومستقبل عامل النمو للبشرة 2 فى الإنسان، ومع ذلك، فإن الطرق المختلفة لإسترجاع المستضد لا تؤثر على الكشف عن مستقبلات هرمون الإستروجين. يجب إختيار طرق الإسترجاع المناسبة والمناسبة بشكل فردي لكل مستقبل.

 

 

 

 

المعرفة والممارسة والاستعداد للمشاركة في نظام التأمين الصحي المجتمعي بين الأسر في العاصمة النيجيرية أدريبيجبي س أديديجى- أغنابا دويين- أوساغبيمي ج كايودى- أديريبيجبي ا أيوديلى

الملخص

خلفية: التأمين الصحي هو نظام الضمان الإجتماعي الذي يضمن توفير الخدمات الصحية اللازمة للأشخاص مقابل دفع مساهمات رمزية على فترات منتظمة. وكان الهدف من هذه الدراسة الإستقصائية هو تحديد المعرفة والممارسة ورغبة الأسر في العاصمة النيجيرية للدفع والمشاركة في نظام التأمين الصحي المجتمعي.

المواد والطرق: أجريت هذه الدراسة المقطعية التحليلية الوصفية بإستخدام تقنية أخذ العينات العنقودية متعددة المراحل للحصول على بيانات من 300 من أرباب الأسر المختارة أو صناع القرار الماليين الرئيسيين. تم تحليل البيانات بإستخدام حزمة البرنامج إيبي-إنفو. وتم استخدام الدلالة الإحصائية p <0.05 و حد الثقة 95٪.

النتائج: أظهرت النتائج الرئيسية أن مستوى الوعي بشأن التأمين الصحي المجتمعي كان منخفضاً جداً بين المستجيبين (13٪). كما أن المبادىء العامة للتأمين الصحي المجتمعي كانت غير مفهومة أيضاً من قبل المجيبين. وكان الموقف من البرنامج إيجابيا حيث أبدى الكثيرون اهتمامهم بالمشاركة وتسجيل أنفسهم (97.0٪) وبعض أفراد الأسرة (96.3٪) وأفراد العائلة بأكملهم (90.3٪). إقتراض المال لتسوية الفواتير الطبية في هذه الدراسة قد حدث في 30٪ من الحالات. وكانت غالبية المستجيبين على إستعداد لدفع أقساط تتراوح بين N450 (96.6٪) إلى N1200  (72.5٪) للحزم البسيطة التي لا تشمل الجراحة والإستشفاء.

الإستنتاجات: كان أفراد المجتمع على إستعداد للمشاركة والتسجيل إذا تم جلب البرنامج لهم. وهناك حاجة إلى تقديم الدعم الكافي للأقساط التي كان المستجيبون على إستعداد لدفعها من أجل مواكبة تكاليف العلاج.

 

 

 

 

 

 

المسببات المرضية للدوار كما بحثت في المركز الطبي الفيدرالي لوكوجا، شمال وسط نيجيريا

ستيفن أقبوميكى أوقا

الملخص

الخلفية: البشر قادرون على الحفاظ على توازنهم من مزيج من تكامل مستقبلات  الوضعية الحسية، الجاذبية الحسية والمدخلات البصرية والدهليزية من قبل الجهاز العصبي المركزي. وبالتالي، يمكن أن تنشأ أعراض عدم التوازن كلما كان هناك خلل إما في أجهزة الإستشعار الطرفية أو الجهاز العصبي المركزي. إنتشار الدوار هو 20-30٪ وهي قضية صحية شائعة في جميع أنحاء العالم.

الأهداف: لتحديد إنتشار وأسباب الدوار في المركز الطبي الاتحادي لوكوجا، شمال وسط نيجيريا.

المواد والطرق: هى دراسة إستطلاعية بأثر رجعي لثلاث سنوات أجريت في وحدة الأنف والأذن والحنجرة من قسم الجراحة بالمركز الطبي الإتحادي، لوكوجا. تم إسترجاع ملفات المرضى قيد الدراسة من السجلات الطبية بالمستشفى. تم إستخراج ودراسة وتحليل البيانات المتعلقة بعمرهم وجنسهم ومهنهم وعرضهم وطريقة علاجهم ونتائجه.

النتائج: من مجموع ثلاثة آلاف ومائتان وأربعة عشر مريضاً كان 65 منهم لديهم دوار بنسبة إنتشار 2.0٪. وكان خمسة عشر ملفاً غير مكتملة المعلومات ولم تدرج في الدراسة. أما ملفات المرضى الخمسين المتبقية التي تمت مراجعتها، فتتألف من 32 ذكر (64٪) و 18 أنثى (36٪). وكانت نسبة الذكور إلى الإناث 1.8: 1 ومتوسط ​​عمر 24.8 سنة. كان الدوار النوبى الموضعى الحميد المسبب الأكثر شيوعاً فى 22 (44٪) من الحالات ثم مرض منير 8 (16٪)، والصدمة 7 (14٪) وإلتهاب العصب الدهليزي 5 (10٪) على التوالي.

 

 

 

 

 

 

 

التجربة الأولية للموجات فوق الصوتية عبر المستقيم والخزعة في تشخيص سرطان البروستات في مستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة  الكلى

ولاء الدين إبراهيم- سامي محجوب طه- مصطفى عمران منصور- محمد الإمام محمد أحمد

الملخص

الخلفية: سرطان البروستات هو سرطان منتشر في الذكور فوق سن الخامسة والستين في جميع أنحاء العالم، ولهذا السبب تم إدخال فحص بى أس أيى وإستخدام المسح بالموجات فوق الصوتية عبر المستقيم، وخزعة سيكسانت من البروستات.

الأهداف: هى مقارنة دقة الخزعة المأخوذة بالموجات فوق الصوتية الموجهة عبر المستقيم في تشخيص سرطان البروستات في مستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى، مع إعتبارات محددة لنتائج فحص المستقيم الأصبعى ومستويات فحص بى أس أيى.

الطرق: فى دراسة إستباقية وصفية على نطاق صغير قائمة بالمستشفى وقد درس ما مجموعه 297 مريضاً مع أعراض سريرية وتضخم للبروستات الموجات فوق الصوتية عبر المستقيم موجهة خياطة إبرة قطع حقيقية من البروستاتا في (غردز) في الفترة من يونيو 2006 إلى يونيو 2009.

النتائج: كانت الأغلبية 188 (63.3٪) من المرضى بين 50-70 سنة من العمر. فحص المستقيم الأصبعى غير طبيعي مثل طمس من التلم الأوسط، والغشاء المخاطي الماتصق كشفت عن حدوث أعلى من سرطان البروستات مع قيمة كبيرة (p = 0.0000). أظهر مستوى بى أس أيى علاقة كبيرة (p = 0.0001) مع تشخيص سرطان البروستات. وترتبط نتائج الموجات فوق الصوتية الموجهة عبر المستقيم بشكل جيد مع النتائج النسيجية، حيث أظهرت نتائج غير الطبيعية (مثل الأورام أو التكلسات والأكياس) ارتفاع نسبة الخباثة في 46 مريضا حيث شكلت (52.8٪) من نتائج الموجات فوق الصوتية الموجهة عبر المستقيم الغير طبيعية.

الإستنتاجات: مستوى البى أس أيى حساس للغاية ولكن أقل تحديداً في الكشف عن سرطان البروستات. فحص المستقيم الأصبعى الطبيعى  لا يستبعد وجود سرطان البروستات، والغشاء المخاطي المثبت وطمس وسط التلم لديهما أعلى تنبؤات من سرطان البروستات في نتائج فحص المستقيم الأصبعى . وجود التكلسات والكيسات على الموجات فوق الصوتية عبر المستقيم لديه أعلى مسؤولية عن سرطان البروستات مقارنة للنتائج الأخرى من الموجات فوق الصوتية.

 

 

 

 

 

 

تقييم المعرفة والسلوك والممارسة لدى العاملين في المدارس الإبتدائية والمتوسطة حول رعاية الأطفال المصابين بالداء السكري من النوع الأول في المدرسة، الجوف، المملكة العربية السعودية

عبدالرحمن عبدالوهاب الدريويش- عبدالسلام نايل

الملخص

خلفية: يحتاج الأطفال المصابين بمرض السكري من النوع الأول إلى مراقبة دقيقة لمستوى سكر الدم، وتناول الطعام، والعلاج بالأنسولين، والنشاط البدني خلال ساعات الدوام المدرسي من أجل الحيلولة دون حدوث مضاعفات حادة أوطويلة الأجل.

الأهداف: تقييم الوضع الحالي لإدارة مرض السكري من النوع الأول في المدارس الإبتدائية والمتوسطة من خلال تقييم المعرفة والسلوك والتصرف لدى العاملين بمنطقة الجوف، المملكة العربية السعودية.

المواد والطرق: شملت هذه الدراسة الوصفية المقطعية الموافق عليها طوعاً الموظفين العاملين المشاركين من المدارس الإبتدائية والمتوسطة في منطقة الجوف، المملكة العربية السعودية. وإستخدم إستبيان (شمل 23 سؤالاً) لاختبار المعرفة والسلوك والممارسة المتعلقة بمرض السكري من النوع الأول ورعاية الأطفال المصابين بالسكري.

النتائج: تم دراسة 744 معلماً (62.1٪ من الإناث) حيث كان 58.1٪ منهم يعملون في المدارس الإبتدائية. وكان 69 في المائة منهم من معلمي الصفوف و 20.4 في المائة من المدراء و 8.6 في المائة من المرشدين في المدارس و 2 في المائة من معلمي التربية البدنية. وكان لدى المشاركين معرفة كافية حول مرضى السكري. فقط 43.78٪ من المستطلعين لديهم معرفة دقيقة عن مرض السكري في المدرسة والمعلمين الذين لديهم مريض بالسكري فى الأسرة أظهروا معرفة أعلى عن مرض السكري مقابل نظرائهم. وأفاد 16.0٪ فقط من المشاركين أن مدارسهم قد دربت العاملين في مرض السكري. وكانت نسبة كبيرة من المعلمين فى الدراسة (94٪) على استعداد للانضمام إلى برنامج تدريبي لرعاية طلاب السكري. ومن مجموع المشاركين فى الدراسة، كان هناك 665 مشاركا يدعمون وجود الممرضة المدرسية.

الإستنتاج: برامج التدريب على رعاية مرضى السكري لمعلمي المدارس والموظفين، وتوافر ممرضات المدارس والتشجيع على التعاون بين مركز السكري والمدرسة أمر ضروري لسلامة مرضى السكري من هؤلاء الطلاب في المدارس.

 

 

 

 

تدريس وأداء المهارات في كليات الطب: الثغرات والضعف والتحديات

محمد عوض الله قسم الله

الملخص

هناك نقص وثغرات بين خريجي الطب في أداء وإجراء بعض المهارات. وحتى فى السنوات الأخيرة، أستخدمت بعض الكليات النماذج والدمى للتدريب المهني في تدريس وإجراء هذه المهارات. وينبغي تنقيح وتعزيز مهارات التدريس. ويجب ن تعتمد كليات الطب مناهج معتمدة تؤسس للتدريب على إجراء المهارات. في هذه الرسالة، نود أن نسلط الضوء على التحديات وضعف التدريس لأداء وإجراء المهارات بين طلاب الطب.

 

 

Copyright Sudan JMS.
All Rights Reserved